لا تأسفن على غدر الزمان لطالما ت على جثث الأسود كلابا